تقوم البرامج الفنيّة بتوسعة الآفاق البصريّة للأطفال وتفتح الطّريق لإحياء أحلامهم عن طريق اللوحات الفنيّة والأعمال الخزفيّة والأوريجامي والإيقاعات الموسيقيّة. بالإضافة إلى ذلك تعمل دروس الدراما على نقل مواهب طلاب شاهين كايا إلى العالم الحقيقي، وستتحد البرامج الرّياضيّة وتعليم القيم في عقول الطّلاب لتساعدهم على تطوير ذكائهم.

في شاهين كايا يصل الطّلاب إلى النّجاح الأكاديمي جنباً إلى جنب مع تنمية قدراتهم الإبداعيّة في محال الفن عن طريق المجموعة الواسعة من الخيارات الّتي يتم تقديمها لهم.

يقوم طلّاب شاهين كايا بتحسين أنفسهم عن طريق المشاركة في الأندية الغير موجودة في البرامج التّعليميّة لديهم، ومن الممكن أن تكون برامج الأندية هذه جزءاً من التّعليم الرّئيسي في الأقسام الّتي يتخصّصون بها.