التّعليم والتّدريب

الهدف من هذه الدورة هو تثقيف الطلاب الذين يستخدمون تقنيات المعلومات وفقا لمتطلبات التعليم الوطني التركي في مؤسّسات شاهين كايا التّعليميّة والذين طوروا مهارات التفكير النقدي على أساس مبادئ أتاتورك وثورة أتاتورك.

الهدف من هذه الدورة هو تثقيف الطلاب الذين يستخدمون تقنيات المعلومات وفقا لمتطلبات التعليم الوطني التركي في مؤسّسات شاهين كايا التّعليميّة  والذين طوروا مهارات التفكير النقدي على أساس مبادئ أتاتورك وثورة أتاتورك. في مدرستنا يتم الوصول إلى المعلومات بطرق تفيد الطّالب مدى الحياة مثل طريقة إظهار طرق التّعليم و اكتساب مهارات التّفكير الصّحيحة و التّواصل مع الوسط المحيط و طرق القيام بالأبحاث، كما تتاح فرص للطّلاب للتعبير عن أنفسهم عن طريق القيام بالمشاريع و الاستفادة من التّكنولوجيا المتوفّرة. كما ويتم تطبيق طرق التّعليم الفعّال في المدرسة بحيث يتم حث الطّالب على الحصول على المعلومات المطلوبة بطريقة فهمه وفلسفته الخاصّة وباستخدام النّهج الصّحيح بشكل يتيح له الوصول إلى مستوى أعلا من مستواه.

يمكن للطلاب اللغة الانجليزيّة بطريقة ممتعة ومسلّية في دروس اللغة الانجليزية الّتي يقدّمها المعلّمون الأجانب والأتراك في دروس تبلغ 40 دقيقة لمدّة 12 ساعة في الاسبوع. يتم مساعدة الطّلاب على تنمية وإظهار مهاراتهم بجميع الطّرق وفي العديد من المهارات مثل الشّطرنج و الموسيقى والرّسم و الرّقص والسّباحة و الحاسوب والمسرح والعلوم والتّوجيه و البرمجة والمجالات الجّسديّة. يتم العمل على إظهار الصّفات الشّخصيّة لكل طفل على حد سواء بطرق تعتمد على استخدام الطّفل لذكائه الخاص.

ولتحقيق أهداف مؤسّسات شاهين كايا التّعليميّة يستمر نفس المدرّس في نفس الصّف من الصّف الأول إلى الصّف الثّاني و يقوم المدرّسون المختصّون بالفئات العمريّة بتقديم الدّروس لطلاب الصّف الثّالث والرّابع. في نهاية كل عام دراسي، يقوم معلّمو الصّفوف برفع طلابهم إلى الصّف التّالي مع تقديم تقرير يسمّى "تقرير التّقدّم". بالنّسبة للمعلّمين المختصّين بحسب الفئات العمريّة، يقوم هؤلاء المعلّمون بتطوير أنفسهم المتعلّقة بالفئة العمريّة عن طريق متابعة آخر التّطورّات المرتبطة بها و المشاركة بالنّدوات المرتبطة بهذه الفئات. كما ويتم العمل على مهارات الشّطرنج و المسرح و الحاسوب والمخابر و التّوجيه والرّقص بشكل برامج اسبوعيّة لجميع الصّفوف. يتم إجراء دروس الدّعم البدني بالإضافة لدروس السّباحة لطلاب الصّفوف الأول والثّاني بشكل اسبوعي وبشكل دوري واسبوعي لطلاب الصّفوف الثالث والرّبع.

يتم استخدام طرق صياغة الجّمل الصّوتيّة الأساسيّة لطلاب الصّف الأول. يتم الانتقال من الهجاء في الأصوات إلى الكلمات ثم إلى الجّمل ليتم بعدها كتابة الشّعر والنّصوص اعتباراً من الشّهر الأول في المدرسة. يتم عرض جميع النّصوص المكتوبة في الصّف لتتم قراءة هذه النّصوص من قِبل الطّلاب.

يتم تقديم درس معلومات الحياة في جميع الفئات كدرس أساسي. يتم تطوير المهارات المختلفة للطلاب عن طريق العديد من الطّرق كالمشاركة بين الطّلاب في العديد من المواضيع الّتي يتم تناولها. يتم تطوير العديد من الجوانب الشّخصيّة مثل الثّقة في النّفس و احترام الذّات و الحب و الاحترام والصّدق خلال عمليّة اكتساب المهارات. سيتم تقديم العديد من المشاريع للطلاب الّتي تتيح لهم إجراء الأبحاث و استخدام التّكنولوجيا و تحمّل المسؤوليّة و التّعاون في العمل. يتم العمل على استخدام القصص والمسرحيّات وما إلى ذلك في دروس اللغة التّركية لجعلها مثيرة ومشوّقة للطلاب. يتم دعم دروس القراءة عن طريق إجراء هذه الدّروس على شكل حكايات مسليّة. الهدف من هذه الدّروس هو تعليم الطّلاب الثّقة في النّفس و وتطوير المهارات في التّفكير بشكل يصبحون به جاهزين للتعلّم. يتم الاعتماد على طرق مختلفة خلال هذه الدّروس مثل تقنية سؤال-جواب و المناظرة و التّفكير الحر (Brainstorming) و تعليم أسس المشاريع. كما ويتم إعطاء الواجبات المنزليّة للطلاب بشكل يومي وذلك بهدف تعزيز المعلومات الّتي يتم الحصول عليها في المدرسة و تعزيز الشّعور بالمسؤوليّة والانضباط. ينصح بترك الطّالب للإجابة على الأسئلة في المنزل بدون الحصول على أي مساعدة.

يتم تعليم المفردات المستخدمة في الحياة العاديّة جنباً إلى جنب مع الدّراسات في المختبر بالنّسبة لدروس العلوم في الصّف الثّالث والرّابع. بالإضافة إلى ذلك في حال كان مستوى الطّلاب في الصّفوف الأول والثاني مناسباً، يتم القيام بالعمل في المخابر في مادة العلوم بشكل دوري و اسبوعي وذلك بهدف تعريف الطّلاب على مادّة العلوم.

تهدف دروس اللغة الانكليزية إلى تعليم الطّلاب على التّحدث بشكل مستقل وحر وذلك بمساعدة المعلّمين الأتراك والأجانب وذلك من الصّف الأول في مرحلة التّعليم الأساسي. ولتحقيق ذلك، يتحدّث جميع المعلّمين باللغة الانكليزيّة فقط. يتم اختيار مناهج اللغة الانكليزيّة في المدرسة بطريقة تتوافق مع المستويات المتعدّدة لذكاء الطّلاب بحيث تغطّي مستويات الطلاب كافّة.

يتم العمل على نقل الأحاسيس والأفكار باللغة الأجنبية المستخدمة في مرحلة الصّف الرّابع الّتي تعتبر المرحلة الأخيرة في التّعليم الأساسي.

يتم تعليم الطّلاب لدينا اللغات الأجنبيّة الّتي يتم اعتمادها من أعمال جمعيّة اللغات الأوروبيّة (CEF) بحيث يستفيد الطّلاب من اللغات الّتي يخضعون لها في حياتهم المستقبليّة.

في أقسام الدّراسة في التّعليم الأساسي والمتوسّط توفّر الدّروس والأعمال الإضافيّة إكمال الدّراسات المطلوبة في حال وجود أي نقص أو ضعف في التّعليم.