مدرسة شاهين كايا لرياض الأطفال هي لقب لبرنامج IB و برنامج PYP.

يتم تربية الأطفال في مرحلة رياض الأطفال بحسب برنامج البكالوريا الدّولي (IB) وبرنامج سنوات التّعليم المبكّرة (PYP)، بحيث يتم تربية الأطفال على مبدأ السّؤال و التّفكير و الاحساس بالاختلافات و إدراك القيم الانسانيّة و وبشكل يمكّنهم بإدراك القضايا المحليّة والعالميّة و يهدفون إلى الحصول على العلم مدى الحياة.

يتم إعداد برنامج سنوات التّعليم المبكّرة بطريقة تسمح بإعداد الأطفال ليكونوا مشاركين في التّعليم مدى الحياة.

مهّمة IB: يهدف برنامج البكالوريا الدّولي إلى تربية الشّباب بطريقة يتمكّنون من خلالها من طرح الأسئلة و إجراء الأبحاث و الاحساس بالحقائق و ذلك بهدف خلق عالم أكثر سلاماً و تحقيق التّفاهم والاحترام بين الثّقافات المختلفة. ولذلك تعمل المنظّمات التّعليميّة والمدارس و الحكومات على فرض نظم تعليميّة صارمة و إلزاميّة تهدف إلى التّطوير والتّنمية. تساعد هذه البرامج وتشجّع الطّلاب حول العالم على أن يكونوا أفراداً يدركون أن كلّ الأشخاص يتمتّعون بحقوق بغض النّظر عن اختلافاتهم وتشجيعهم على طلب العلم ولعب دور مؤثّر و التّعامل بحب مدى الحياة.

ما هو IB (برنامج البكالوريا الدّولي)؟

يُعتبر نظام IB التّعليمي نظام فريد من نوعه على مستوى التّعليم الشّخصي والأكاديمي للطلاب الّذين تتراوح أعمارهم من 3 إلى 19 عام. يتم تشجيع الطّلاب على تطوير الطّلاب لأنفسهم وأعمالهم بشكل ناجح ومميّز. كما ويهدف البرنامج إلى تقديم الإلهام للطلاب وذلك للاستمرار في الحصول على العلم مدى الحياة بشكل قائم على الحب والتّعاطف. يساعد برنامج IB المدارس على تربية الطّلاب بشكل يسمح لهم بالتّعامل مع التّحديّات بطريقة منفتحة وبتفاؤل و يشعرون بالثّقة من هويّتهم الخاصّة و بتقديم القرارات الأخلاقية والّذين يؤمنون بالتّشارك بين جميع البشر وليكونوا جاهزين لتطبيق ما تعلّموه في الحياة العمليّة حتّى في الحالات المفاجئة والغير متوقّعة. تقدّم IB برامج تعليميّة عالية الجّودة على المستوى الدّولي وتشارك منظور قوي.

لمحة عن المتعلّمين في برنامج IB: يتم العمل على التّعليم الابتدائي و بشكل منفتح وبطريقة يتم فيها إنشاء التّواصل و الأخذ بالمخاطر بعين الاعتبار و تحقيق التّوازن. تمثل هذه الخصائص مجموعة واسعة من الكفاءة والمسؤولية الإنسانية التي تتجاوز التطور الفكري والإنجاز الأكاديمي.

يتم التّعبير عن القيم الّتي تمثل المتعلّمين في برنامج البكالوريا الدّولي بالشّكل التالي:

التّركيز على المتعلّمين. يهتم برنامج IB بشكل أساسي على العلاقات الصّحيّة و المسؤوليّات الأخلاقية و التّحديات الشّخصيّة. • تطوير مناهج فعّالة في طرق التّعليم والمتعلّمين. تساعد برامج البكالوريا

الدولية الطلاب على تطوير الأساليب والمهارات التي يحتاجونها للنجاح الأكاديمي والشخصي.

العمل على الصّعيد العالمي. تساعد برامج IB على زيادة فهم اللغات والثقافات،واستكشاف الأفكار والقضايا التي تهم العالم.

عرض محتوى واسع. تقدم برامج البكالوريا الدولية منهج واسع و متوازن و ومترابط.

ما هو برنامج سنوات التّعليم المبكّرة (PYP)؟

تمّ تصميم برنامج PYP للطلاب بين 3 و 12 عام. يركّز البرنامج على تنمية الأطفال بشكل يساعدهم على أن يكونو أشخاص يقومون بطرح التساؤلات  والقيام بالأبحاث في الصّف وفي الحياة. يعمل هذا البرنامج الّذي يتمتّع بأهميّة عالميّة على تنمية الأطفال في العديد من المجالات الرّئيسيّة و الفرعية بطرق ومواضيع متعدّدة الاتّجاهات جنباً إلى جنب مع التّمكين من استخدام المهارات المختلفة المتعلّقة بقوّة عمليّة طرح التّساؤلات والبحث. يتوافق PYP مع المتطلّبات في معظم المناهج الوطنيّة والمحلّيّة.

نظام PYP التّعليم في السّنوات المبكّرة.

يهدف إلى توفير المرونة الاكاديمية والاجتماعية و العاطفية للطلاب.

يشجّع الطّلاب على التّطور بشكل مستقل و تحمّل مسؤوليّاتهم الشّخصيّة في مستوى التّعليم الخاص بهم.

تقديم الدّعم للطلاب لفهم العالم بالشّكل الصّحيح والتّناغم مع الجّهد المبذول فيه.

يساعد الطّلاب على تطوير القيم شخصيّة لتكون فيما بعد الأساس في تطوير الوعي على الصّعيد الدّولي.

أهم ما يميّز نظام التّعليم في السّنوات المبكّرة هو وجود مواضيع فرعية فيه. تسمح هذه الخاصّية للطلاب في مدارس IB على القيام بمشاركة المواضيع والقضايا العالمية والمحليّة ضمن مناهجهم الدّراسية بالإضافة إلى تجاوز حدود التّعليم خلال الدّروس.

المواضيع المرتبطة بالذات: الأسئلة المرتبطة بالذّات و القيام والمعتقدات و المرتبطة بصحّة النّفسي و الجّسد والصّحة العقلية و الرّوحيّة والاجتماعية و العلاقات الاجتماعية بين الأفراد والأصدقاء و المجتمعات و الثقافات ومواضيع عن الحقوق و الالتزامات و معنى أن يكون الفرد إنساناً.

مواضيع الزمان والمكان: تشمل الأسئلة المرتبطة في الزّمان والمكان الّذي نتاوجد فيه، وعن ماضي الأشخاص و عن المنازل والرّحلات و الاكتشافات الإنسانيّة و الاختراعات والهجرة و عن الرّوابط فين الأفراد والثّقافات محلّيّاً وعالميّاً.

مواضيع طرق التّعبير عن النّفس: مواضيع عن كيفيّة استكشاف الأفكار و العواطف و الطّبيعة البشرية و الثّقافة و المعتقدات والقيم وطرق تحويل الإبداعات و طرق زيادة الإبداع والاستمتاع بالجّماليات.

طريقة سير العالم: وتشمل الاستفسارات المتعلقة بالعالم الطبيعي وقوانينه التفاعل بين العالم الطبيعي (الفيزيائي والبيولوجي) والمجتمعات البشرية، والطريقة التي يستخدم بها الناس فهمهم للمبادئ العلمية، وتأثير التطورات العلمية والتكنولوجية على المجتمع والبيئة.

مواضيع طرق تنظيم الذّات: تشمل الأسئلة المتعلّقة بالعلاقة بين نظم بنى الإنسان والمجتمعات الّتي يعيش بها و وبين بنى المؤسّسات و العمل و نتائج اتّخاذ القرارات والفعاليات الاقتصاديّة على البيئة المحيطة به.

مواضيع المشاركة على الكوكب: وتشمل الاستفسارات المتعلقة بالحقوق والمسؤوليات في الصّراع من أجل تقاسم الموارد المحدودة مع الأشخاص والمخلوقات الأخرى والعلاقات داخل المجتمعات وفيما بينها، والوصول إلى تكافؤ الفرص، والسلام، وحل الصراعات.

يتم التعامل مع كل موضوع من قبل جميع الطلاب كل عام.(يعمل الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 5 سنوات في أربعة مواضيع كل عام). تساعد هذه المواضيع متعددة التخصصات المعلمين على تطوير برنامج للبحث والاستفسار عن الأفكار الهامة التي تحددها المدارس والتي تتطلب درجة كبيرة من مشاركة الطلاب. هذه الاستفسارات عميقة وصلبة وتحتاج إلى عدّة أسابيع بشكل عام. بما أن هذه الأفكار ترتبط بالحياة بعد المدرسة وخارجها، يتعامل الطّلاب معها بطريقة جذابة و تنافسيّة بعد مشاهدة مدى ملائمتها. يبدأ الطلاب الذين يتعلمون بهذه الطريقة بالتفكير حول أدوارهم ومسؤولياتهم كمتعلمين وتركيز تعليمهم بفعالية. سيدرك الطّلّاب أنّ طريقة التّساؤل ستدفعهم إلى التّعمّق بشكل كبير في فكرة ما عن طريق القيام بالبحث عنها، وسيقوم المعلّم بجمع الأدلّة عن مدى الفهم الجّيد للأفكار. سيستمتع الطّلاب بالتّعلم والحصول على الفائدة خلال عمليّة التّعلم بشكل فردي وبشكل مجموعات.